رئيس جمهورية الشعر نزار قباني
رئيس جمهورية الشعر نزار قباني

نزار قباني الشاعر السورى لمحة فى حياته و أفضل ديوان له و صور لنزار قباني

نزار قباني شاعر و دبلوماسي رفيع المستوى ، ولد نزار قباني في يوم واحد عشرون من شهر مارس لعام 1926 ميلادي  لعائلة عربية كبيرة ذات أصل وصيت وغنى في مدينة دمشق في سوريا وكان جده أبو خليل القباني احد أشهر رائدي المسرح العربي و يقرب للشاعر السوري أبو سعد ابن محمود القباني .

 

معالم حياة نزار قباني

عاش قباني حياته يقدر الفن والفنانين فلقد ورث حب الشعر عن أبيه و ورث حب الفن والطرب عن جده أبو الخليل ولكن في ذات الوقت كانوا أصحاب مناصب مهم في السلك الدبلوماسي .

كتب نزار أول بيت شعر في عام 1936 وهوا في عامه السادس عشر وهوا في رحلة إلى مدينة روما الأوربية ، كان له أن يدخل كلية الحقوق بجامعة دمشق في عام 1941 ، بتفوق دراسي في عام 1945 كان قد تخرج منها وبعد التخرج و في نفس العام انخرط مباشرة في وزارة الخارجية وتم تعين في سفارة سوريا بالقاهرة فلقد خدم في كثير من عواصم العالم منها ” لندن و الصين ومدريد ” ممثل لبلده سوريا إلى أن استقال في عام 1966 ميلادي .

وفى عام 1944 اصدر أول ديون شعر له بعنوان ” قالت لي السمراء ” أصدره و هوا في ثالث عام له في الكلية الحقوق .

أشهر دواوين الشاعر نزار قباني و عددها

في ظل حياته المثمرة بأجمل دواوين الشعر إلف شاعرنا نزار قباني ما يزيد عن 37 ديوان شعر و 45 قصيدة ليست تابعه لأي ديوان ، فمن هذه  الدواوين ” الرسم بالكلمات و اشهد أن لا امرأة إلا أنت و أبجدية الياسمين و هوامش على الهوامش و قاموس العاشقين ” .
اتصف نزار بحبه الشديد لزوجته الثانية بلقيس والتي توفت في تفجير لسفارة العراق فى لبنان وقد كتب فيها
قصيدته الشهيرة ” بلقيس ” فلقد تزوج نزار مرتين فكانت الأول أم لابنه توفيق الذي توفى وهوا طالب فى كلية الطب فى القاهرة وهذا اثر في والده جدا وكتاب قصيدة ينعى فيها ابنه باسم ” الأمير الخرافي توفيق قباني ” .

آخر أيام نزار قباني و وفاته

تنقل نزار بعد وفاة حبيبته وزوجته بلقيس , فعاش فترة فى جنيف وعاش فترة أخرى  في باريس وأخير استقر نزار قباني فى مدينة لندن و قضى بقى حياة هناك حيث كتب أجمل قصائده وهى ” متى يعلنون وفاة العرب ” وبعد صراع مع أمراض القلب لمدة خمسة عشر عام أعلن وفاة شاعرنا نزار قباني في الثلاثون من ابريل من عام 1998 اثر أزمة قلبية اودة بحياة لنهايتها .

نزار قباني بين المدح والنقد

مدرسة شعرية و رئيس جمهورية الشعراء هذه هي بعض من الاسم التي سمي بها الشاعر في حياته فقلد كان منذ بداية كتابة شعره هناك من يمدحه وهناك من ينتقده وبشدة فلقد وصف الشاعر نزار قباني بأنه ملحد وكافر لان شعره كان يصف عورة المرأة وهوا ما يرفضه المجتمع الشرقي و كان معظم منتقديه من الشيوخ وأرباب الدين .

صور رئيس جمهورية الشعر نزار قبانى وهى عبارة عن مجموعة من الصور للشاعر السوري منذ صغره وصور قريبة حتى وفاته .

 

صورة رسمية لنزار قباني
صورة رسمية لنزار قباني
صورة رسمية لنزار قباني
صورة رسمية لنزار قباني
رئيس جمهورية الشعر نزار قباني
رئيس جمهورية الشعر نزار قباني
صورة مرسومة للشاعر السورى
صورة مرسومة للشاعر السورى
نزار قباني
الشاعر السورى نزار قباني

شاهد أيضا الشخصيات :

أبو الطيب المتنبي وقفات فى حياته وأشهر قصائد فيديو

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *