حقوق الجار فى الإسلام
صورة لمجموعة أطفال تلعب فى حى واحد كرتون

حقوق الجار فى الإسلام

قبل أن نتعرف على حقوق الجار فى الإسلام لنعرف أولاً معنى الجار , فالجار هو من جاورك في السكن أو العمل وقد اختلف البعض في تحديد حد الجيرة فمنهم من قال أن الجار هو من جاورك حتى أربعين بيتا ومنهم من قال ان الجار هو من سمع النداء ومنهم من قال ان الجار هو من في نفس المدينة.

وعلى كل حال فإن الإسلام قد حث المسلمون على حسن الخلق عموما مع كافة الناس وفى كل وقت وزمان ولكنه أكد تأكيدا شديدا على حقوق الجار بوجه خاص لما في ذلك من درأ للمشاكل ومحافظة على أرواح وأعراض ومال المسلمين ونزع فتيل الاختلاف والاقتتال.

والمحافظة على حقوق الجار والتباهي بها لم يكن أمرا جديدا على العرب حيث كان العرب قديما قبل الإسلام يتفاخرون بحسن الجوار وإكرام الجار والإحسان إليه ومراعاة حقوقه.

وجاء الإسلام فأكد على ذلك في أكثر من موضع بالقرآن والسنة حيث قال الله تعالى في كتابه الكريم :

﴿ وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا ﴾ [النساء: 36].

وفى هذه الآية السابقة الجامعة ترى قدر الجار وأهميته في الاسلام.

وفى السنة النبوية ورد الحديث الشريف الآتي:

وأخرج البخاري ومسلم عن عائشة – رضي الله عنها – قالت: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: ((ما زال جبريل يوصيني بالجار، حتى ظننت أنه سيُورِّثه))؛ لذا كان حسن الجوار من أوليات دعوة النبي – صلى الله عليه وسلم.

ولا تظن أن الجار الذى أوصاك الإسلام به هو الجار المسلم فقط بل يمتد مفهوم كلمة الجار ليشمل الجار المسلم وغير المسلم بل كليهما لهما نفس حقوق الجوار ولكن يتميز الجار المسلم بأن له حقوق الإسلام بجانب حقوق الجوار.

  • ومن أمثلة حقوق الجار فى الإسلام :
  • الإحسان إلى الجار بالقول والفعل.
  • حل مشكلاته وقضاء مصالحه.
  • اقراضه عند احتياجه للمال.
  • منعه عن الظلم لو كان يسعى إليه.
  • السعي لرفع الظلم عنه لو كان مظلوما.
  • إحسان الظن به.
  • تفضيله عن غيره في بيع عقارك وخلافه.
  • مصاحبته للمساجد وتعليمه العلم الشرعي.
  • الصبر على أذاه.
  • رد غيبته.
  • إعانته إن طلب مساعدتك.
  • تشييع جنازته.
  • المواساة في الحزن والمصيبة والتهنئة في الفرح.
  • عدم الحسد.

وهذا كان بعضا من صور الإحسان إلى الجار والتى هي حقوق الجار فى الإسلام , وفى النهاية يجب أن تعلموا أن في الإحسان إلى الجار إرضاء لله سبحانه وتعالى ورسوله .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *