أحمد ناجي
أحمد ناجي

أحمد ناجى وقصة حبسه عامين بسبب رواية “استخدام الحياة “

قد تكون سمعت عن الكاتب أحمد ناجي مؤلف تلك الرواية التي تسمى ” استخدام الحياة ” والتي سجن بسببها ولكن ترغب فى معرفة بعض التفاصيل حول هذا الموضوع فى السطور القادمة تجد ذلك   .

ناجى أتهم بخدش الحياء العام وذلك بع ذكر الأعضاء التناسلية في الرواية الخاصة به في الفصل السادس , أحمد ناجى لم يذكر هذه الأعضاء بشكل علمي وألفاظ علمية وإنما ذكرها بألفاظ نابية عامية  تخدش الحياء العام وهو ما رفضه العديد من الأدباء والكتاب

دندارى الهوارى كتب في مقاله باليوم السابع أن هذا القدر من السفالة والانحطاط والتحدث عن تلك الأعضاء التناسلية بهذا الشكل الوقع أمر خاطئ ولا يجب أن يتحول إلى عمل أدبي تنشره الصحف اليومية

إلا أن يوسف الحسيني الأعلامي ومقدم برنامج السادة المحترمون على قناة On TV  أتخذ موقف مدافعا عن الكاتب أحمد ناجى مؤكد أن مصر “دولة دينية ” بعد أن تم معاقبة أحمد ناجى بتهمة خدش الحياء العام , الحسيني وصف المعترضين على هذه الرواية و والقائلين أنه لن يقبل أحد أن يذيعها على الهواء , وصفهم الحسيني بالسذج وأن ناجى لم يقم بتوزيع الرواية مجانا كما أنه لم يجبر أحد على شراءها

وعن إبراهيم حجازي الاعلامى قال أنه لا يجب على جريدة مثل أخبار اليوم أن تنشر مثل هذه المواضيع ردا على عمار على حسن المؤيد لتلك الرواية قائلا ” ترضى أمك تقرا الرواية ؟ “. 

من ضمن المدافعين عن أحمد ناجى الناشطة السياسية منى سيف حيث كتبت على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي face book قائلة بأن أحمد ناجى سجن بسبب حبر على ورق وخيال ,بينما الكاتب الصحفي عمار على حسن قام بترك مساحة بيضاء في المقالة الخاصة به كاتباً تضامنا مع سجناء الرأي! …  . 

أحمد ناجي
أحمد ناجي

تقارير قالت بأن رواية استخدام الحياة تم طباعتها أكثر من 3 الآلاف مرة كما المحكمة قالت أن البحث عن هذه الرواية قد يصل إلى الآلاف المرات

جدير بالذكر أن موقع محرك البحث “Google ” قد سجل العديد من عمليات البحث حول الكاتب الصحفي أحمد ناجى وعن الرواية التي قام بنشرها في جريدة أخبار اليوم

وكانت مؤسسة حرية الفكر والتعبير أن محكمة جنح بولاق أبو العلا قد قضت بحبس الكاتب أحمد ناجى عامين وتغريم رئيس التحرير 10 آلاف جنيه بعد الرواية التي نشرها على الصحيفة

وكانت المحكمة قد قضت بحبس المتهم أحمد ناجى الكاتب الصحفي المتهم بخدش الحياء العام بعد نشر رواية في أحد الصحف المصرية بها ألفاظ تخدش الحياء العام كما قضت بتغريم رئيس تحرير الصحيفة 10 آلاف جنية بتهمة التقصير في أداء عمله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *