غسيل الأموال
غسيل الأموال

ما هو غسيل الأموال

غسيل الأموال هي عملية إجرامية يقوم بها شخص بهد تحويل الأموال التي حاذها بشكل غير شرعي عن طريق الاتجار فى الممنوعات أو خيانة الأمانة والسرقة والنهب وغيرها من الجرائم عن طريق إدخالها فى تجارة شرعية بغرض إضفاء الطابع القانوني عليها .

وبذلك فأن مصادر الأموال الأصلية غير مشروعة فيقوم المجرم بإدخالها فى عملية مشروعة قانوناً وهى قد تكون تجارة أو تبرع لصالح مؤسسة خيرية تابعه له أو لأحد أقرابة أو أي طريقة أخرى ملتوية تهدف الى إسباغ طابع قانوني على هذه العملية .

والجرائم المحرمة التي قد تأتى منها الأموال بطريق غير شرعي على سبيل المثال هي كالآتي :

  • النصب
  • الخيانة
  • التدليس
  • الغش
  • الدعارة
  • الاتجار فى المخدرات
  • تهريب الآثار
  • تهريب المجوهرات الثمينة المسروقة
  • الجنايات بغرض السرقة
  • اختلاس المال العام
  • الغدر

 

وغيرها من الجرائم ومصادر الأموال الغير مشروعة التي يحوزها المجرم بطريق غير مشروع والتي تم النص عليها فى قوانين العقوبات والقوانين الأخرى بمختلف دول العالم .

وقد تهدف حيازة المجرم لهذه الأموال ومن خلال عملية غسيل الأموال أن يقوم بالاتي حفظها فى مكان ما أو استبدالها بمواد أخرى شرعية أو إيداعها فى البنوك والمصارف أو تحويلها الى عملة أخرى أو التلاعب فى قيمتها .

تمر عملية غسيل الأموال أو كما يطلق عليها البعض تبيض الأموال بثلاث مراحل أساسية هي كالآتي :

مرحلة الإيداع

وهى عبارة عن إيداع هذه الأموال وتجميعها والقيام بتحويلها لمواد شرعية سواء كانت عملة أجنبية أو سيارات فارهه أو مجوهرات , بيوت , استثمارات شرعية وغيرها من الأمور الشرعية التي كفلها القانون لجميع المواطنين .

مرحلة التمويه .

وهذه المرحلة بهدف تمويه السلطات المختلفة سواء سلطة مراقبة الأموال أو سلطات المباحث بحيث يتم تقسيمها فى حسابات مختلفة ومناطق مختلفة واستثمارات وغيرها من مختلف الطرق الشرعية الأخرى .

مرحلة الإدماج

بعد أن أضفى المجرم على هذه الأموال طابع الشرعية يقوم بجمعها فى مكان واحد سواء كان حساب بنكي أو مشروع أستثمارى أو غيرها من الطرق الأخرى الشرعية وذلك حتى تتجمع أمواله فى مكان واحد ويكون قادر على أدارتها وحفظها وحمايتها والتي أضفى عليها الطابع القانوني .

تصفحو العديد من المواضيع الأخرى فى موقع هيلاهوب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *