معلومات عن الفضاء الخارجي
معلومات عن الفضاء الخارجي

معلومات عن الفضاء الخارجي وأسراره الفضاء الخارجي والكواكب

معلومات عن الفضاء الخارجي ما المقصود به وما هي مكوناته واهم الأجرام السماوية ومتي تم اكتشافه كل هذا سوف نتعرض له في هذا المقال باستفاضة.

ما هو الفضاء الخارجي :

هو الفراغ بين الأجرام السماوية ومن ضمنها الأرض حيث انه ليس فارغا تماما ولكنه يتكون من مجموعة من الجزيئات والهليوم وبلازما الهيدروجين والإشعاعات الكهرومغناطيسية كالنيوترونات حيث اثبت مؤخرا أنه المسئول ايضا عن المادة المظلمة ودرجة الحرارة يعتبر هو الأساس في تحديدها حيث مسئول عن ارتفاع وانخفاض درجات الحرارة علي حد سواء.

ويعتبر الفضاء من حيث المساحة فهو يشغل حجم اكبر من الكون بين المجرات حيث تندرج الأنظمة النجمية والمجرات والكواكب لذلك الفضاء الكبير ولكنه ليس له حدود بداية ولكن حدد العلماء بدايته بخط كارمان الواقع فوق مستوى سطح البحر.

مجرة درب اللبانة
مجرة درب اللبانة

تأسيس قانون الفضاء الدولي:

تمت اتفاقية الفضاء الخارجي في هيئة الأمم المتحدة سنة 1967 وتنص علي تحذير جميع الدول بالمساس بالفضاء او محاولة إيذائه مع السماح باستكشاف الفضاء وجاءت اتفاقية 1979 تنص جعل أسطح الكواكب والمدارات تحت سلطة المجتمع الدولي واضافت بنود تنص علي الحفاظ علي الامن السلمي للفضاء الخارجي.

بداية اكتشاف الفضاء الخارجي ومن هو مكتشفه :

معلومات عن الفضاء الخارجي , من ضمن معلومات عن الفضاء الخارجي هو بدء اكتشاف الفضاء الخارجي في القرن العشرين من خلال المناطيد ويعتبر أول مكتشف للفضاء هو يوري قاقارين عام 1961 وهو ينتمي للاتحاد السوفيتي ومن يومها وصلت الكثير من المركبات الفضائية من خلال رحلات الفضاء في جميع الكواكب الغير مأهولة بالسكان التي توجد في النظام الشمسي لأن هذه الرحلات عالية التكلفة فلن تستطيع الوصول إلا لحدود القمر وتم صنع أول مركبة من صنع الانسان علي يد العالم فوياجرا عام 2012 التي وصلت لمجال البينجمي.

مناطق الفضاء الخارجي :

الفضاء الأرضي:

وهو المنطقة العليا للغلاف الجوي والغلاف المغناطيسي ويسمى حجم الفضاء الأرضي بمغناطيسية مضغوط تجاه الشمس بفعل ضغط الرياح الشمسية وهو منطقة مأهولة بالشحنات الكهربائية في المناطق العالية الكثافة المنخفضة وتكون حركته من خلال سيطرة مغناطيسية الأرض.

الفضاء المجانب للقمر:

المقصود به المنطقة ما بين الغلاف الجوي للأرض ومدار القمر.

فضاء ما بين الكواكب:

المنطقة الواقعة بين الشمس وكواكب المجموعة الشمسية والتى تصل امتدادها علي حواف الغلاف الجوي للشمس ويعتبر حجم الفضاء الذي بين الكواكب هو الفراغ التام وهو مسار وسطي حر بحجم وحدة فلكية للمسافة المدارية للأرض.

الفضاء البينجمي:

هو حيز بالمجرة لا يشغله أي أنظمة كوكبية أو نجوم وتمثل عدد من الجزيئات الموجودة في الفضاء البينجمي تسمى جزيئات الغبار وهي أجسام شديدة الدقة ويعتبر عدد الجزيئات التي تم اكتشافها في زيادة مستمرة بمعدل يصل الى اربعة اصناف لكل عام

الفضاء بين المجرات:

هو المساحة الموجودة بالفعل بين المجرات والمعروف بالفضاء الواسع بين عناقيد المجرات والتي تنظم هياكل خيطان المجرات وكذلك تعرف بالمحيط بين المجرات.

وأشارت بعض التقديرات الحديثة أن الكثافة المتوسطة للطاقة في الكون وصلت إلى 5.9 بروتون لكل متر مكعب والتي تشمل المادة العادية و المظلمة والطاقة المظلمة والباب الباريوني حيث تشكل الذرات حوالى 4.6% من كثافة الطاقة اى تعادل واحد لكل أربع متر مكعب.

ولكن لا نستطيع تحديد دقيق لكثافة الكون حيث تتراوح بين كثافة عالية نسبيا داخل المجرات مثل الكواكب و الثقوب السوداء والنجوم ومنها إلى الفراغات الفسيحة التي علي كثافة اقل من حيث المادة المرئية.

كانت هذه بعض من معلومات عن الفضاء الخارجي وأسرار الفضاء الخارجي كما ذكرنا بعض المعلومات حول الفضاء الأرضي وأنواع الفضاء أو المسميات الأخرى , ويمكنكم الاطلاع على المزيد من المواضيع عبر الروابط التالية :

معلومات عن كواكب المجموعة الشمسية

ترتيب كواكب المجموعة الشمسية

كواكب مجرة درب اللبانة وأسمائها

عدد الكواكب الشمسية و أسماء الكواكب بالترتيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *