أضرار الغياب المدرسي
أضرار الغياب المدرسي

أضرار الغياب المدرسي علي الطالب

أضرار الغياب المدرسي حيث تعتبر مشكلة الغياب المدرسي من المشاكل التي تعوق العملية التعليمية بالنسبة للطالب وترجع إلي عدة أسباب سوف نعرضها في هذا المقال ومعرفة كيفية التصدي لهذه الظاهرة وأثرها علي الطالب في التحصيل الدراسي والتقصير الذي يسببه هذا الغياب إذا كان بشكل متكرر ولماذ يضطر الطالب إلي الغياب المدرسي.

أسباب الغياب المدرسي

قد يضطر الطالب إلى الغياب من المدرسة لعدة أسباب

  • السبب الرئيسي الذي يضطر الطالب إلى الغياب هو المرض الذي يصيب الطالب وخاصة في فصل الشتاء بسبب نزلات البرد والإنفلونزا وعدة أمراض أخرى ويرجع نسبة الغياب إلي درجة الإصابة بهذه الأمراض وتأثيرها علي صحة الطالب.
  • وترجع نسبة الغياب أيضا لسوء معاملة الطالب مما يكن له أثر سئ علي نفسيته فيجعله يكره الذهاب إلى المدرسة ويتعمد الغياب هروبا من هذه المعاملة حيث يتفنن بعض المعلمين في إيذاء الطلاب وإهانتهم مما يصيب الطلاب بحالة من الاكتئاب النفسي وكراهية الذهاب إلى المدرسة.
  • عدم رغبة الطالب في مدرسة معينة مما يجعله يتحجج لعدم الذهاب إليها
  • عدم قدرة الطالب علي تكوين صداقات في مدرسته وفصله وشعوره بالوحدة التي تجعله يتأثر بذهابه إلي المدرسة.
  • المستوي العلمي للطالب والذي يؤثر علي رغبته في الحضور وتفضيله للغياب للهروب من الإهانات المتكررة وخوف الطالب من توجيه الأسئلة العلمية.

أضرار الغياب المدرسي

للغياب المدرسي المتكرر أضرار بالغة وآثار سلبية مثل

  • تكرار الغياب يؤدي إلي انخفاض مستوي الطالب العلمي حيث أنه يفوته الكثير من التحصيل الدراسي والمعلومات والدروس اليومية التي يقدمها المعلمين للطلاب.
  • احتمال زيادة نسبة رسوب الطالب في الاختبارات الشهرية حيث أن الطالب يكون مقصر في تحصيل ما فاته من مواد دراسية نري أثرها البالغ في نتيجة الامتحانات.
  • النقد الدائم من المعلمين وإدارة المدرسة بسبب عدم الانتظام وتأثر درجات السير والسلوك والانتظام.
  • توتر العلاقة بين الطالب وزملاءه بسبب عدم التجاوب اليومي ويرجع ذلك لتكرار أيام الغياب.

نصائح يجب مراعاتها

يجب علي أولياء الأمور أن يكونوا علي دراية كاملة بأهمية إلزام ابنهم بالالتزام بالحضور إلى المدرسة حرصا علي مستواه التعليم وتكوين صداقات قوية بينه وبين زملاءه ولتجنب أضرار الغياب المدرسي .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *