وقت القيلولة
وقت القيلولة

متى وقت القيلولة الصحيح ؟

القيلولة هي وقفة قصيرة في مسيرة الحياة اليومية يريح فيها الإنسان من التوتر والإجهاد والإرهاق أو يذهب فيها إلى التأمل والتفكير أو الاسترخاء حاربها العديد من الدول الشمالية ولكنها في السنين الأخيرة ظهرت أهميتها وفوائدها , ووقت القيلولة له فوائد عديدة نطرحها فى هذا الموضوع .

وقت القيلولة هو وقت النوم في النهار وإراحة البدن من التعب والإرهاق وإعطائه فرصة من الاسترخاء للرجوع والعمل مرة أخرى

وقت القيلولة الصحية

تنقسم القيلولة إلى نوعين الأول وهو القيلولة الطويلة هي تتعدى 30 دقيقة وقيلولة معتدلة وهى تتراوح ما بين 5  30 دقيقة أما القيلولة السريعة أو الغفوة فهي لا تتعدى الخمس دقائق .

في حين هناك العديد من الأبحاث والدراسات الطبية أكدت أن وقت القيلولة الصحيح يكون بين 15 و 20 دقيقة وأن الوقت المناسب للقيلولة هو بعد الواحدة وحتى الثالثة عصرا حيث هذه الفترة هي التي ينخفض فيها النشاط الفكري  و الجسمي للإنسان .

وقت القيلولة
وقت القيلولة

فوائد القيلولة

للقيلولة العديد من الفوائد التي أظهرتها الأبحاث والدراسات الطبية فهي تقلل الشعور بالنعاس وتؤدى إلى نشاط وصحة أفضل كما أنها تنشط القدرات العقلية وتعمل أيضا على تحسين المزاج كما أنها تحسن من الأداء العقلي ونتائجها أفضل من الأدوية والعقاقير المنبهة .

لا تطول من وقت القيلولة

يفضل أن تكون القيلولة من بين 15 إلى 20 دقيقة لا أكثر من ذلك حيث هي الفترة المناسبة لإعطاء الجسم الحاجة الكافية لإعادة النشاط مرة أخرى كما يفضل النوم في الفترة ما بين الواحدة وحتى الثالثة عصرا .

القيلولة في السنة

حث النبي صلى الله عليه وسلم على القيلولة حيث قال “قيلوا فإن الشياطين لا تقيل” وفي حديث آخر (قرب الإسناد) أن أعرابيا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله إني كنت رجلا ذكورا فصرت نسيا، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: لعلك اعتدت القائلة فتركتها؟ فقال: أجل، فقال له النبي: فعد يرجع إليك حفظك إن شاء الله و وقت القيلولة هو الفترة ما بين الظهر و العصر .

القيلولة على عكس السهر حيث أن السهر له العديد من أضرار السهر على الجسم إلا  أن القيلولة لها الفائدة التي تفيد الجسم وتعيد له تركيزه .

تعليق واحد

  1. جزاكم الله خيراً

اترك رد