معلومات عن الحضارة الإسلامية
معلومات عن الحضارة الإسلامية

معلومات عن الحضارة الإسلامية تعريفها وخصائصها وجوانبها

معلومات عن الحضارة الإسلامية , تختلف الحضارة باختلاف الأزمان والأشخاص ولكنها تتفق بأنها تحفر فى التاريخ وتظل معالمها على مر العصور فهناك حضارات تمتد لآلاف الأعوام ولكنها مازالت آثارها باقية .

ولكل حضارة ما يميزها عن غيرها من الحضارات كما يكون لها بيئة معينة وتشريعات مختلفة وبعض المعالم الباقية منها إلى الآن .

والحضارة الإسلامية تعتبر من أرقى حضارات العالم والتى وجدت على مر التاريخ بقيت وستبقى محفورة فى أذهان المسلمين أجمعين فلنعرف بعض المعلومات حول الحضارة الإسلامية من خلال التعرض لها فى السطور القادمة.

معلومات عن الحضارة الإسلامية

ومن أشهر معالم الحضارة الإسلامية ما خلفته من تأثير ويمكننا تقسيم هذه المعالم إلى ثلاث أقسام وهم :

حضارة الدول : هي ما تم تقديمه من قبل الحضارة إسلامية للناس ولباقي الدول، حيث إنها تعمل علي تعزيز مكانته بين الدول الأخرى،فالحضارة الإسلامية قامت بتقديم العديد من القيم العظيمة مثل الأمانة وأسس التعامل في التجارة بين الناس، وخاصة مع الفتوحات الإسلامية المتعددة.

الحضارة الإسلامية الأصيلة : هي الحضارة  التي قدمها الإسلام للعالم بما قدمه من قيم وأسس عظيمة، والتي حملت كل أسس الحياة من تنظيم لأسس الزراعة والتجارة والصناعة، والاقتصاد، والثقافة العليا.

الحضارة المقتبسة :  وهي الحضارة التي شملت العلوم والمجالات العلمية المختلفة والمتنوعة، وقد جاء الإسلام ليعمل على إحياء تلك الحضارات والإعلاء من شان كل الحضارات المختلفة، وقد عمل الإسلام على تطوير تلك الحضارات، وقد كان هدف الحضارة الإسلامية الأول هو إعمار الأرض في الوجه الذي يرضي الله سبحانه وتعالى، وقد قامت الحضارة الإسلامية على باقي الحضارات ، واستفادت أيضا منها.

وقد بقيت تلك الحضارة محفورة في الأذهان إلى وقتنا الحالي لما خلفته من معالم، حيث أن تلك الحضارة لم تنتهي مع انتهاء البشرية، نظرا لما خلفته من معالم وأسس عظيمة.

جوانب الحضارة الإسلامية

لم تقتصر الحضارة الإسلامية على جانب واحد، فهي شملت العديد من الجوانب المختلفة والمتنوعة للحياة، من جوانب الحضارة الإسلامية ما يلي:

الجانب الاقتصادي: الحضارة الإسلامية شملت الجوانب الاقتصادية للحياة، من وضع أسس للمعاملات الاقتصادية فقد اهتمت بجميع جوانب الاقتصاد من حيث الزراعة والتجارة والصناعة والعديد من الصناعات التي نفعت الأمة فيما بعد واستخدام أدوات حديثة للرقي بالجانب الاقتصادي.

الجانب السياسي: لقد شملت أيضا الحضارة الإسلامية الجانب السياسي للحياة، فقد نظمت طريقة حكم البلاد، وشملت أسس وطرق الحكم، ونظمت إدارة البلاد، وكانت على شكل خليفة المسلمين، والوالي في البلاد التي تقوم بفتحها.

الجانب العلمي: تضمنت الحضارة الإسلامية الجانب العلمي للحياة، فقد حثت على التعليم، وبرز العديد من العلماء المسلمين في الكثير من العلوم الإسلامية والدنيوية حيث اهتموا بعدة مجالات مثل الطب والفلك وعلم الرياضيات والهندسة وعلم الاجتماع وعلم النفس والعلوم الأخرى ومن أمثلة هؤلاء العلماء الكبار الذين تعلم علي أيديهم الكثير من العرب بل ومن الغرب أيضا حيث نسبوا تلك العلوم إليهم ظلما وعدوانا ومن هؤلاء العظماء ابن حيان وابن رشد والخوارزمي وابن ماجا والطبراني.

الجانب الاجتماعي: اهتمت الحضارة الإسلامية بالجانب الاجتماعي للحياة، عن طريق تنظيم الحياة الاجتماعية ووضع أسس تكوينها، وطريقة تنظيمها وعملت علي توثيق العلاقات بين الأفراد والتقارب وإقامة علاقات طيبة بين الأفراد مما يؤدي إلى نشر الحب ويتماسك المجتمع ويصبح مترابط.

النظام التشريعي والقضائي: اهتمت الحضارة الإسلامية بالجانب التشريعي والقضائي، لحل المنازعات بين الناس.

الجانب العسكري : اهتمت الحضارة الإسلامية بالجانب العسكري، وتجهيز الجيش لكي تعمل على حماية دولتها من المستعمرين، أو من أي احتلال قد تتعرض له الدولة وعملت علي بناء جيش عظيم يتكون من الكثير من المجاهدين والمقاتلين والفرسان المؤهلين لخوض أي معركة من أجل رفعة الدولة الإسلامية.

كانت هذه معلومات عن الحضارة الإسلامية عرضنا جوانب الحضارة الإسلامية وبعض المعالم الخاصة بها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *