قصة سيدنا نوح عليه السلام مختصرة
قصة سيدنا نوح عليه السلام مختصرة

قصة سيدنا نوح عليه السلام مختصرة والتعريف بسفينته ومدة دعوته في الأرض

قصة سيدنا نوح عليه السلام مختصرة , نوح هو نبي الله الذى ذكره في القرآن الكريم وكرمه بسورة باسمه تقديرا لما قام به من بذل وعطاء من اجل اعلاء كلمة الله وورد ذكره أيضا في عدة كتب مقدسة.

تعريف بنوح عليه السلام:

هو رجل صالح كلفه الله بالرسالة وأمره بدعوة قومه إلى عبادة الله عز وجل وظل يدعوهم 950 سنة ويعتبر نوح كما ورد في كتب التاريخ من ابناء سيدنا ادم حيث يعتبر الولد التاسع له او العاشر كما يطلق عليه الأب الثاني للبشرية بعد آدم ويرجع ذلك إلى نجاته من الطوفان ومن معه الذين كانوا لا كل من علي الارض في هذا الوقت لذلك سمي أبو البشر.

دعوة سيدنا نوح عليه السلام:

وعن قصة سيدنا نوح عليه السلام مختصرة ف الدعوة فقد ورد ذكر سيدنا نوح في آيات متعددة في القرآن الكريم مثل سورة النساء وآل عمران والمائدة وارسله الله لقوم يعبدون الاوثان ليدعوهم لعبادة الله الواحد الاحد ولكنه لم يجد استجابة بل استمروا في كفرهم وعبادتهم وكنوا له العداء ولمن آمن معه وتوعدوا قومه بالرجم.

قصص الانبياء
قصص الانبياء

وصف سفينة نوح عليه السلام:

ام الله نبيه نوح بصنع سفينة والتى بلغت طولها ثمانين ذراعا وقيل أكثر من ذلك وصنعت من خشب أشجار الصنوبر والساج حيث كان نبي الله نوح يزرع الأشجار وينتظر نموها ليأخذ خشبها ويحتاج هذا وقت طويل كان يصل إلى مائة عام وأمره الله بطلاء السفينة من الداخل والخارج بالقار وبنا فيها ثلاثة طوابق حيث جعل الطابق الأرضي للوحوش والحيوانات والثاني للبشر والاخير للطيور وصنع لها سقفا يغلقها.

وبلغ الله نوح أن للطوفان علامة وهي فوران التنور أى بركان أو فوران الماء او بروز الفجر وحينما جاءت لنوح العلامة المرتقبة أمره الله بأن يحمل في السفينة من كل زوجين متطابقين اثنين سواء طيور او حيوانات ويحمل أهله والذين آمنوا من قومه معه وكانوا ذو عدد قليل ولم تؤمن زوجة نوح مع الذين آمنوا بل فضلت الكفر علي الإيمان فرفضت الصعود في سفينة نوح كما اعلن احد ابنائه عصيانه لأمر الأمر ورفض الطلوع وقيل ان عدد من آمن من قوم نوح بلغوا ثمانون.

وحمل نوح الرجال ونسائهم المؤمنين وانطلقت السفينة وظلت تجري بهم بين الامواج حوالي مائة وخمسون يوما وغرق باقي البشر الذين كفروا نوح ولم ينجو منهم احد حتي زوجته وابنه.

حكمة سيدنا نوح وموقفه مع ابنه العاصي:

نوح كان ابا عطوفا فعز عليه أن يبقى ابنه العاصي في الهلاك والموت فنصحه بالركوب في السفينة حتي تحميه من الماء ولكن الولد رفض وأصر علي الكفر فامتثل نوح لأمر ربه ورضي بقضائه ذلك نوح الذي صبر وشكر انعم الله من أجل رضاءه ولم يفكر بعاطفته تجاه ابنه ولكنه فكر في الكف الذي امتلك ولده ودعا الله ان يعوضه فأصبح ابو البشرية لما أصبح عليه بعدما نجا مع المؤمنين وأعادوا تعمير الأرض ونشروا فيها الإيمان وصبر نوح وتحمل حتى استحق رضا الله والجنة.

وقد وردت قصة سيدنا نوح عليه السلام مختصرة  في سورة نوح التي وضحت القصة كاملة فقال الله تعالى:

إِنَّا أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ أَنْ أَنذِرْ قَوْمَكَ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١﴾ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُّبِينٌ ﴿٢﴾ أَنِ اعْبُدُوا اللَّـهَ وَاتَّقُوهُ وَأَطِيعُونِ ﴿٣﴾ يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرْكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى إِنَّ أَجَلَ اللَّـهِ إِذَا جَاءَ لَا يُؤَخَّرُ لَوْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿٤﴾ قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلًا وَنَهَارًا ﴿٥﴾ فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلَّا فِرَارًا ﴿٦﴾ وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا ﴿٧﴾ ثُمَّ إِنِّي دَعَوْتُهُمْ جِهَارًا ﴿٨﴾ ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَارًا ﴿٩﴾ فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا ﴿١٠﴾ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا ﴿١١﴾ وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا ﴿١٢﴾ مَّا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّـهِ وَقَارًا ﴿١٣﴾ وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا ﴿١٤﴾ أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّـهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا ﴿١٥﴾ وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا ﴿١٦﴾ وَاللَّـهُ أَنبَتَكُم مِّنَ الْأَرْضِ نَبَاتًا ﴿١٧﴾ ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيهَا وَيُخْرِجُكُمْ إِخْرَاجًا ﴿١٨﴾ وَاللَّـهُ جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ بِسَاطًا ﴿١٩﴾ لِّتَسْلُكُوا مِنْهَا سُبُلًا فِجَاجًا ﴿٢٠﴾ قَالَ نُوحٌ رَّبِّ إِنَّهُمْ عَصَوْنِي وَاتَّبَعُوا مَن لَّمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلَّا خَسَارًا ﴿٢١﴾ وَمَكَرُوا مَكْرًا كُبَّارًا ﴿٢٢﴾ وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا ﴿٢٣﴾ وَقَدْ أَضَلُّوا كَثِيرًا وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا ضَلَالًا ﴿٢٤﴾ مِّمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُم مِّن دُونِ اللَّـهِ أَنصَارًا ﴿٢٥﴾ وَقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا ﴿٢٦﴾ إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا ﴿٢٧﴾ رَّبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا ﴿٢٨﴾ .

وبذلك نكون قد قدمنا لكم قصة سيدنا نوح عليه السلام مختصرة وهى قصة مكتوبة تصلح للجميع ولمن لا يعلم قصة سيدنا نوح عليه السلام.

 

اترك رد