أثر الحروب فى تدمير البيئة
أثر الحروب فى تدمير البيئة

أثر الحروب في تدمير البيئة

أثر الحروب في تدمير البيئة , أصبحت الحروب والصراعات منتشرة بشكل يومى وقد  تسبب خسائر بشرية وبيئية ومادية والحروب لا تولد إلا الفساد والدمار.

أسباب الحروب

قد تنتشر الحروب بين البلاد وذلك لأسباب كثيرة منها:

١- الكراهية والحقد وكثرة الخلافات بين الدول.

٢- عدم امتلاك الطرق والوسائل السلمية لحل النزاعات بين الدول الأخرى.

٣- رغبة بعض الدول فى استعادة ثرواتها وامتلاك الاراضي والاموال.

٤- رفع الظلم والتحرر من الدول المعادية.

٥- عدم رضاء الدول بالقوانين والأنظمة التى تفرضها الدولة.

 

أثر الحروب في تدمير البيئة

قد تؤثر الحروب تأثيرا بالغا على البيئة بكل ما تحتويها من ماء ونبات وتراب ومن أهم هذه التأثيرات:

تأثير الحروب على الماء

قد تؤثر الحروب بشكل اساسى على موارد المياه عن طريق الغواصات والأساطيل البحرية التي تطلق الصواريخ النووية من تحت الماء وبالطبع يؤثر على المياه مما يؤدى الى تلوثها.

تأثير الحروب على الغطاء النباتي

لقد نتج عن الحروب إتلاف مساحات واسعة من الغطاء النباتي كما حدث فى مصر وفلسطين واليابان والعراق وأفغانستان فقد تحولات هذه الاراضى الى أراض شبه صحراوية غير قابلة للاستصلاح الزراعى

وليس هذا فقط بل ترك أثر على التربة مما جعلها ملوثة بسبب بقايا المواد الكيميائية.

تأثير الحروب على الإنسان

الحرب مثل الموت عندما يأتى يحمل معه كل شئ من شجر وحيوان وزرع وحجر ونبات. فقد دمرت الحروب الكثير من المنازل وقتل الكثير من الناس مما ادى الى تحلل أجسام الموتى وما سببه الكثير من انتشار الأمراض. فالحروب قد تتسبب فى مخاطر تصيب الإنسان كما تهدد ببقائه وايضا ما تتركه الحروب من أثار نفسية سيئة على المجتمع بأكمله.

تأثير الحروب على الهواء

قد تؤثر الغازات السامة من الأسلحة على الهواء مما يجعلها تؤثر على الكائنات الحية والنباتات حيث لان الهواء يصل اليهم الأكسجبن كما أن الاشعاعات النووية ايضا تؤثر على الكائنات الحية.

الحروب الحديثة

لقد تركت الحرب العالمية الأولى والثانية اثر بالغا حتى وقتنا الحالى ومن اهمها حينما قامت الولايات المتحدة الأمريكية بإلقاء قنبلة ذرية على اليابان فى الحرب العالمية الثانية مما أدى الى مقتل الالاف ومازالت المدن التى اصيبت بالقنبلة النووية حتى الآن خالية من السكان ويرجع ذلك إلى أثر القنبلة النووية فى التربة والماء.

لا تنحصر آثار  الحروب على النتيجة العسكرية بـ الانتصار او الهزيمة بل تتعدى الى استنزاف قدرات الموارد الاقتصادية وتخصيص الاموال لها كما ايضا تستنزف الموارد البشرية فقد يصاب البعض من الجنود وقد يموت البعض الآخر الإصابة بالعاهات المستديمة للبعض ايضا.

كما أن الحروب قد تغير من الشكل الجغرافى للمناطق المستهدفة. كما أن أيضا للحروب آثار على المياه الجوفية وتقوم بتدمير التربة أيضا كما تقلل فرصة العودة لنمو النباتات فى بعض الأحيان.

ولكن يجب علينا أن لا ننسى دور الحركة العسكرية والمدرعات والآليات العسكرية لأنها تقوم بتكسير نظام ارتباط ذرات الاتربة مع بعضها البعض. بالاضافة الى اصابة العديد من الطيور بالاختناق وهجرتها إلى أماكن أخرى.

وايضا تقوم الحروب بتدمير النظام البيئي وذلك عن طريق تدمير الغابات والمساحات الخضراء وقد تغير احيانا التضاريس. وايضا قد نتج عن الحروب انقراض بعض من الحيوانات وخاصة الحيوانات المائية وانخفاض منسوب المياه وانحراف مسار الأنهار وذلك ايضا أثرها البالغ على الحياة البرية.

وفى النهاية تترك الحروب أثار سلبية بالغة على كل من الماء والهواء والتربة والغطاء النباتي بالإضافة إلى الضرر الكبير الذى يصيب المجتمع من الحروب.

وبذلك نكون قد عرضنا لكم أثر الحروب في تدمير البيئة والفرد والمجتمع بشكل عام.

اترك رد