قناة السويس نظرة تاريخية أهميتها وموقعها الجغرافي

قناة السويس من أهم وأكبر الممرات المائية الصناعية فى العالم يبلغ طولها حوالي 193 كم وتصل بين البحرين الأبيض من الشمال والأحمر من الجنوب .

فقبل حفر قناة السويس كانت تعتمد دول العالم على نقل البضائع عن طريق رأس الرجاء الصالح  الذي يربط بين المحيط الأطلسي والهندي ولكن مع توفير حوالي 15 يوما من الوقت المستغرق للرحلة و الأمان من التعرض للنهب والسرقة التي كانت غالبا ما تحدث من القراصنة فى طريق رأس الرجاء الصالح ظهرت أهمية قناة السويس .

تاريخ قناة السويس

بدأ التفكير في إنشاء قناة السويس في عام 1798 مزامنة مع قدوم الحملة الفرنسية إلى مصر، حيث قام نابليون بونابرت بالتفكير في القيام بشق القناة، إلى أن تلك الفكرة لم تتم ولم يستطع تنفيذها، ولكن حين حلول 1854 قام المهندس ديليسبس في العمل على اقناع محمد سعيد باشا بتكملة المشروع الضخم والقيام بحفر القناة، وقد قام بأخذ الموافقة على التنفيذ.

وقد تم الانتهاء من حفر القناة على مدار عشر سنوات كاملة، وقد قامت بها الشركة الفرنسية والتي قامت بإعطاء حق العمل لدي ليسبس والذي قام بحكر القناة وتشغيلها لمدة 99 عام، وقام بالاشتراك في عملية الحفر حوالي مليون عامل مصري، وقد توفى منها حوالي 130 ألف عامل قبل الانتهاء من عملية الحفر وقد قام ذلك نتيجة المعاملة السيئة والتعب والجوع وغيره من العوامل الأخرى التي أدت إلى وفاتهم.

وقد تم افتتاح القناة عام 1869 في احتفالية كبيرة جداً وقد قامت الشركة الفرنسية بمحاولة تمديد حق الانتفاع لمدة 50 عام أخرى ولكن باءت جميع المحاولات بالفشل، وبعدها قام الرئيس المصري في ذلك الوقت جمال عبد الناصر بإعلانه الشهير عن القيام بتأميم قناة السويس كشركة مساهمة مصرية، وقد أدى ذلك إلى تحالف انجلترا وفرنسا مع إسرائيل وإعلان الحرب على مصر بما سمي بـ العدوان الثلاثي عام 1869.

موقع قناة السويس جغرافياً

تقع قناة السويس على سطح البحر الأبيض المتوسط شمالاً والبحر الأحمر جنوباً، في منطقة برزخ بمحافظة السويس، وبذلك تعتبر القناة أقصر قناة تعمل على الوصل بين القارة الأوروبية والدول الموجودة على المحيط الهندي وكذلك المحيط الهادئ.

وكذلك تعتبر قناة السويس من أكثر القنوات ازدحاماً ونقلاً للبضائع على مستوى العالم، بطول حوالي 193 كم من محافظة بورسعيد إلى محافظة السويس، وتمر ببحيرة المنزلة التمساح والبحيرات المرة وغيرها من البحيرات الأخرى.

أهمية قناة السويس

لقناة السويس أهمية كبيرة لمصر والعالم، تتلخص تلك الأهمية في السطور التالية :

  • توفير الأمان والسلامة في نقل البضائع حيث تحمى الملاحة البحرية من عمليات النهب والسرقة التي تحدث من القراصنة.
  • التقليل من مشاكل الشحن العالمية بصورة كبيرة من خلال توفير إرشاد ملاحي للسفن و تأمين للقناة وغيرها من الخدمات اللوجستية التي تقدمها مصر .
  • توفير حوالى 15 يوما من المدة المستغرقة للرحلة البحرية.
  • تستوعب قناة السويس حاملات النفط الضخمة و حاملات الطائرات .
  • ملاحة بحرية مستمرة على مدار الليل والنهار .

 

معلومات عن القناة

قناة السويس هي ممر مائي اصطناعي أي تم صنعه عن طريق الإنسان يبلغ طولها حوالي 193 كيلو متر وتربط بين البحرين الأبيض المتوسط والبحر الأحمر، وتنقسم إلى قسمين من ناحية الطول تبدأ من جنوب البحيرات المرة وشمالها، ومن ناحية العرض إلى ممرين لتعمل على السماح بعبور السفن في جميع اتجاهاتها.

تعمل على مرور السفن إلى كافة الدول الأوروبية والأفريقية وغيرها وتعتبر من أسرع الممرات البحرية بين قارتي أوروبا وأسيا، وتعمل على اقتصار الرحلة إلى رأس الرجاء الصالح حوالي 20 يوم كاملاً، ولذلك أهم المجاري البحرية على مستوى العالم.

المصدر : قناة السويس

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق