مؤسس الدولة العثمانية
مؤسس الدولة العثمانية

من هو مؤسس الدولة العثمانية أرطغرل أبو الملوك فخر الدين قره

من هو مؤسس الدولة العثمانية حيث تعتبر السلالة العثمانية إحدى السلالات القوية فى العالم التى امتد حكمها على ثلاث قارات لأكثر من 600 عام فقد حكمت البلقان بأوروبا والمشرق العربي بآسيا و دول شمال أفريقيا .

ومع إعلان قيام الجُمهوريَّة التُركيَّة سنة 1922م أنتهى حكم السلالة العثمانية .

لنسلط الضوء معاً على مؤسس الدولة العثمانية ونعرف ميلاد ذلك الشخص الذى حكم أحفاده العديد من دول العالم لأكثر من 6 قرون , ونعرف بعض المعلومات حول ميلاده وحياته مع تأسيس الدولة العثمانية .

من هو مؤسس الدولة العثمانية

هو أَبُو المُلُوك السُّلطان الغازي فخرُ الدين قره عُثمان خان الأوَّل بن أرطُغرُل بن سُليمان شاه القايوي التُركماني الشهير بـ عثمان خان الأول بن ارطغرل ويعتبر هو مؤسس النسل العثماني الذي حكم المشرق العربي والأناضول وشمال أفريقيا طوال 600 عام.

حكم السلطان عثمان بن أرطغرل من سنة 687 وحتى 726 هجرية أي من سنة 1299 إلي سنة 1324 ميلاديا ليؤسس بذلك ميلاد عهد جديد ليأخذ مقاليد الحكم .

لقب بعدة ألقاب منها أبو الملوك والغازي والقره ولد سنة 656 هجرياً بالأناضول في الروم وتوفي سنة 726 ودفن في تركيا وتزوج من مال خاتون وله ولدان وهما أورخان غازي وعلاء الدين باشا.

كان فخرُ الدين قره  زعيم لعشيرة قايي بتركيا وأمير سلطنة السلاجقة بالروم تولي حكم البلاد بعد موت والده واستطاع أن يفتح الكثير من الحصون ويعتبر هو المؤسس الأصلي للدولة العثمانية بعدما أعلن استقلاله عن سلاجقة الروم وكون دولته المستقلة تركيا.

فتوحات عثمان بن أرطغرل

تولي عثمان بن أرطغرل الحكم بعد والده وهو في الرابعة والعشرون من عمره ولكن الأمر لم يكن سهلا حيث كان خلاف حول الإمارة فدخل في معارك كثيرة مع أقاربه حتى استطاع أن يصل إلي الحكم.

اتصف عثمان بن أرطغرل بالشجاعة والحكمة والبسالة والقدرة علي مواجهة الأمور الصعبة واستطاع أن ينظم الكثير من الهجمات حتي يحقق للدولة العثمانية استقلالها الذي لم يأتي من فراغ ولكن بالكثير من المحاولات وقامت الدولة العثمانية علي النظام الديني السني حيث كان الإسلام وقتذاك منتشرا في آسيا والكثير من الدول التركية.

ومن الناحية العسكرية فكان للدولة العثمانية موقع قوي ومؤثر حيث كانت للمنطقة أهمية سياسية كبري وكان قرب الدولة من البلاد البيزنطية وقام بالكثير من الحروب لضم الدولة الرومانية تحت الحكم العثماني والذي ساعده علي ذلك الضعف والوهن الذي أصاب دولة سلاجقة الروم في هذه المرحلة ثم أكمل توسعاته حتي شملت معظم الدول العربية فيما بعد.

المصادر : ويكيبيديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *