موقع الصين الجغرافي
طفل صيني

موقع الصين الجغرافي فى أي قارة تقع الصين وتعرف على الدول المجاورة للصين

لكى نتحدث عن موقع الصين الجغرافي فالصين الدولة صاحبة أكبر دولة في العالم من حيث تعداد السكان , صاحبة الحضارات القديمة , البلد التجارية الأولى عبر التاريخ منذ قديم الزمان وحتى الوقت الحالي .

الصين هي من ضمن البلاد القلائل الذين حافظوا على حضارتهم و خصوصيتهم حتى الآن , عاصمة الصين هي بكين .

يبلغ عدد سكان الصين ما يقارب المليار و300 ألف مواطن ومساحتها تبلغ حوالى 9 مليون ونصف المليون كيلو متر مربع .

موقع الصين الجغرافي جعلها مركز وصل وحلقة هامة فى العالم حيث كانت مهد الحضارة فى قديم العصور و كانت مركز تجارياً كبيراً بالاشتراك مع الهند .

موقع الصين الجغرافي

أما عن القارة التي تنتمي إليها الصين هي قارة آسيا حيث تقع الصين في الجزء الشمالي الشرقي من قارة آسيا .

حدود الصين

يبلغ عدد الدول التي لها حدود مشتركة مع الصين 14 دولة وكبر هذا العدد من الدول المشاركة مع الصين في الحدود يرجع إلى كون الصين دولة ضخمة وكبيرة وحضارة عظيمة ظلت متماسكة على مر العصور .

والدول التي تحد الصين من عدة جوانب مشتركة هى :

من الشمال

  • منغوليا
  • روسيا

من الشرق

  • كوريا الشمالية

الشمال الغربي

  • كازاخستان
  • كيرجستان
  • طاجكستان

ومن الغرب

  • أفغانستان
  • الباكستان
  • الهند
  • نيبال
  • سيكيم وبوتان

ومن الجنوب

  • بحر الصين الجنوبي
  • بورما
  • لاوس
  • فيتنام
  • والشرق
  • بحر الصين الشرقي ومن بعده اليابان والكوريّتان

أشهر مدن الصين 

تعتبر الصين أكبر المراكز التجارية في العالم وهى الدولة الأولى صاحبة أعلى رقم في الصادرات على مستوى دول العالم , ويرجع ذلك إلى النهضة الاقتصادية القوية والأيدي العاملة الماهرة التي تتمتع بها الصين على عكس العديد من الدول الأخرى .

وتحتوي الصين على 23 مقاطعة و 5 مناطق ذاتية الحكم و منطقتين ذات إدارة خاصة و4 بلديات .

وهذه قائمة بأكبر مدن الصين .

  • شانغهاي
  • بكين
  • هونغ كونغ
  • تيانجين
  • هوباي
  • قوانغدونغ
  • قوانغدونغ
  • لياونينغ
  • تشونغتشينغ
  • جيانغشي
  • جيانغسو
  • هيلونغجيانغ
  • شانكشي
  • سيتشوان
  • جيلين
  • لياونينغ
  • جيجيانغ
  • شاندونغ
  • شنشي

سكان الصين

كثر عدد سكان الصين فى الأعوام الماضية وأبدت الحكومات قلقها من الزيادة السكانية و تبعيتها مع حجم السكان الكبير الذي تتمتع به الدولة , لذلك اتبعت العديد من السياسات المختلفة بهدف تنظيم الأسرة ووضع حد لهذه المشكلة .

وكانت هذه الحلول جميعها متباينة حتى وصلت إلى سياسة تسمى ” سياسة الطفل الواحد” حيث تقوم الدولة بتقديم الدعم للتعليم المجاني والإعانة المختلفة في كافة جوانب الحياة للطفل الأول فقط , وتتمحل الأسرة نفقات باقي الأطفال .

الدين في الصين

لا توجد أرقام حقيقة أو مؤكدة توضح تعداد السكان المعتنقين للديانات الموجودة في الصين , وفتح ذلك الباب أمام العديد من المنظمات لكي تقوم بالعديد من استطلاعات الرأي بهدف معرفة الأديان و المعتنقين بها وعدد كل أتباع كل طائفة .

وتوجد في الصين العديد من الأديان فهناك الدين الأكثر انتشاراً وهو الديانة البوذية حيث يدين حولي نصف الشعب الصيني بالديانة البوذية و يدين عدد لا بأس به الديانة الطاوية , ولكن ليس هناك فرق كبير بين الديانتين كما أن اتباع الديانتين لا يركزون على النواحي اللاهوتية .

كما توجد العديد من الملحدين والذين لا يتبعون أي ديانة في الصين وتشير بعض التقارير إلى أنهم تخطو نصف السكان , ولكن هذا الرقم بدأ في النقصان .

ويوجد في الصين أيضاً العديد من الأديان الشعبية التي يدين بها عدد كبير أيضاَ في مناطق الريف المختلفة في جنوب الصين .

اترك رد