أضرار الغياب المدرسي علي الطالب

أضرار الغياب المدرسي حيث تعتبر مشكلة الغياب المدرسي من المشاكل التي تعوق العملية التعليمية بالنسبة للطالب وترجع إلي عدة أسباب سوف نعرضها في هذا المقال ومعرفة كيفية التصدي لهذه الظاهرة وأثرها علي الطالب في التحصيل الدراسي والتقصير الذي يسببه هذا الغياب إذا كان بشكل متكرر ولماذ يضطر الطالب إلي الغياب المدرسي.

مفهوم الغياب المدرسي

عبارة عن ظاهرة تتكرر بين طلاب عدة داخل المدارس في شتى المراحل الدراسة بصورة كبيرة، والغياب يتمثل في عدمحضور الطالب للحصص الدراسية اليومية.

الأسباب التي تؤدي إلى الغياب المدرسي 

  • يوجد هناك أسباب عدة لغياب الطلاب في مختلف أعمارهم من المدرسة سوف نتناولها بالتفصيل داخل تلك الفقرة.

الأسباب الذاتية

  • هي الأسباب المتعلقة بالطالب بشكل شخصي.
  • وجود إعاقة عند الطالب تجعله يخجل من نفسه ومن ذهاب إلى المدرسة خوفًا من تنمر أحد زملاءه أيضًا.
  • وجود ضعف أكاديمي عند الطالب يدفعه إلى الهروب من الحصص الدراسية
  • في حالة تمرد الطالب على الدراسة والمنزل، يعد سبب قوي لهروبه وعدم ذهابه إلى المدرسة.

الأسباب المدرسية

  • وجود ما يعرف باضطرابات في النظام المتبع اخل المدرسة، مما يجعل الطالب مضطر إلى التغيب عن المدرسة.
  • وجود ما يعرف بأنظمة العقاب غير المدروسة التي تتصف بعشوائيتها، مثل تهديد الطلاب، وفي بعض الأحيان طردهم من الحصص، أو إلزامهم بعقاب آخر ليس في محله مطلقًا.
  • عدم شعور الطالب بالأمان داخل مدرسته وخوفه المستمر حين تواجده داخلها.
  • وجود حالة من عدم التقدير أو الاحترام بين كل من الطلاب وأيضًا المعلمين.
  • حالة تكليف الطالب بفوق احتماله من الواجبات المدرسة الصعبة.
  • وجود حالة من انعدام الثقة بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب.

الأسباب الأسرية 

  • وجود خلل في العلاقات الأسرية للطلاب في مختلف أعمارهم.
  • عدم اتباع الأسر لقوانين الضبط والرقابة على الأبناء.
  • وجود حالة من الدلال الزائد عن الحد للطفل.
  • وجود حالة من القسوة الزائدة عن الحد أيضًا.
  • عدم قدرة الأسر على مستلزمات الدراسة وتوفير احتياجات طفلهم، مما يجعله محرج من زملائه ومدرسينه.

أضرار الغياب المدرسي

للغياب المدرسي المتكرر أضرار بالغة وآثار سلبية مثل

  • تكرار الغياب يؤدي إلي انخفاض مستوي الطالب العلمي حيث أنه يفوته الكثير من التحصيل الدراسي والمعلومات والدروس اليومية التي يقدمها المعلمين للطلاب.
  • احتمال زيادة نسبة رسوب الطالب في الاختبارات الشهرية حيث أن الطالب يكون مقصر في تحصيل ما فاته من مواد دراسية نري أثرها البالغ في نتيجة الامتحانات.
  • النقد الدائم من المعلمين وإدارة المدرسة بسبب عدم الانتظام وتأثر درجات السير والسلوك والانتظام.
  • توتر العلاقة بين الطالب وزملاءه بسبب عدم التجاوب اليومي ويرجع ذلك لتكرار أيام الغياب.

طرق علاج الغياب المدرسي

  • الاجتهاد في غرس التعليم في الطلاب، ويحدث الأمر بالحب والتفاهم والتشجيع المستمر، إلى جانب النقد البناء.
  • العمل على زيادة الرابط بين كل من المنزل والمدرسة، حتى يتم رقابة أحوال الطالب بصورة سليمة.
  • محاولة توفير بيئة أسرية تناسب الطالب وتجعله أكثر إنتاجية على المستوى الدراسي والنفسي.
  • ضرورة استعمال المدرسين أنماط وأساليب دراسية مناسبة لختلف الفئات العمرية من الطلاب.
  • ضرورة تواجد موجه تربوي يعمل على ل الأزمات التي يمر بها الطلاب سواء نفسية أو دراسية أو غيرها، لأن في كثير من الأحيان يحتاج الطالب إلى أحد يسمعه.

نصائح يجب مراعاتها

يجب علي أولياء الأمور أن يكونوا علي دراية كاملة بأهمية إلزام ابنهم بالالتزام بالحضور إلى المدرسة حرصا علي مستواه التعليم وتكوين صداقات قوية بينه وبين زملاءه ولتجنب أضرار الغياب المدرسي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.