أين يقع مقر الحكم في السعودية تعرف على مقر حكم المملكة العربية السعودية

أين يقع مقر الحكم في السعودية ؟ سوف نتناول الإجابة على هذا السؤال داخل هذا المقال بشكل أكثر تفصيلًا بعد عرض مقر الحكم السعودي لمعرفة أين يقع مقر الحكم ومن أين تدار شئن البلاد ونتعرف على المكانة التاريخية لمقر الحكم من الناحية الدينية والاقتصادية للمملكة.

أين يقع مقر الحكم في السعودية

يقع مقر الحكم السعودي في وسط العاصمة التي يطلق عليها اسم الرياض داخل المملكة العربية السعودية.

يعد مقر الحكم من أبرز المعالم الأثرية والسياسية، والتاريخية داخل جدران المملكة العربية السعودية.

تم تأسيس المقر في بداية تأسيس الدولة الإسلامية رقم 2، ومن أبوابه أنطلقت المسيرة لتأسيس الدولة السعودية رقم 3، والأمر كان في عام 1319 هجريًا.

تأسيس مقر الحكم السعودي يعود إلى الدولة الإسلامية السعودية الثانية، حيث انتقال الإمام تركي عبدالله إلى العاصمة ( الرياض) لتصبح عاصمة المملكة العربية السعودية بدلية عن مدينة الدرعية.

تعرض مقر الحكم للهدم في نهاية الدولة السعودية الإسلامية الثانية.

شاهد ايضاً :

الميلاد الفعلى لمقر الحكم كان خلال عام 1319 هجريًا، حين استرده الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن.

تم إطلاق مسيرة من مدينة الرياض، لتأسيس المملكة العربية السعودية، وتم إعادة بناء مقر الحكم في مكانه القديم.

لقد مر مقر حكم فى السعودية بتطورات عدة منذ ذلك الوقت، وأصبح القلب النابض للعاصمة، وتم إعادة القيمة التاريخية له كما كانت، والقيمة المعنوية أيضًا للمنطقة الموجود بها، حين تم إطلاق عليها وصف المركز الإداري السعودي والواجهة الضرورية والمهمة للسياحة داخل المملكة العربية السعودية.

مرحلة تطوير مقر الحكم 

تم تطوير المقر باستعمال برنامج تطويري كبير وقوي للغاية، حتى يتم أعداده كما كان في السابق، والأمر كان تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، عندما كان هو الأمير لمدينة الرياض وكان أيضًا رئيس للهيئة العامة الخاصة بتطوير وتحسين مدينة الرياض داخل المملكة العربية السعودية.

البرنامج ركز على إبراز العمق التاريخي الخاص بالمقر، وتم إعادة تقديمه بكل ما يناسب الحياة الحديثة في يومنا هذا.

يعرف الملك سلمان بحبه لجمع المعلومات التاريخية وحصده ومعرفته لجميع الأحداث التاريخية، بالتحديد الأحداث التاريخية التي تتعلق بالمملكة العربية السعودية، وهذا الأمر يبرر رؤيته التي تخص تحديث مقر الحكم داخل المملكة العربية السعودية.

اشتملت المرحلة الثانية للتطوير الخاص بمقر الحكم في المملكة العربية السعودية، على إعادة بناء مسجد الأمير تركي بن عبدالله الذي يطلق عليه اسم المسجد الكبير، إلى جانب مقر الحكم، والميادين جميعها، والساحات، والمركز المعروف باسم مركز المعيقلية، بالاستعانة بالقطاع الخاص، المشارك في فاعليات عدة ومعظم المشروعات التي تم تطويرها داخل المملكة العربية السعودية خلال المرحلة الثانية.

مرحلة الترميم في منطقة مقر الحكم

تم إعادة بناء أهم صرح داخل المملكة العربية السعودية، في منطقة مقر الحكم وهو القصر المعروف باسم قصر الظاهر، ويطلق عليه اسم قصر الحكم، أو يطلق عليه اسم قصر إمارة منطقة الرياض داخل المملكة العربية السعودية.

تصميم هذا القصر مستلهم من الملامح المعتادة والتقليدية للمنطقة المتواجد بها.

اشتمل أيضًا برنامج الترميم على إعادة ترميم بوابات مدينة الرياض التاريخية، وأشهر هذه البوابات بوابة تعرف باسم بوابة الثميري، وبوابة تعرف باسم دخنة، بالإضافة إلى برج الديرة، وبعض الأجزاء من سور مدينة الرياض القديم.

مقر الحكم بعد تطويره يضم مكتب للملك، بالإضافة إلى صالة استقبال كبيرة للمراجعين، والمناسبات الكبرى، إلى جانب تلقي البيعة.

يضم أيضًا المقر مجالس ملحقة بصالة الاستقبال، وبعض القاعات والمرافق العديدة الأخرى.

داخل القصر يوجد مكتب خاص بأمير الرياض، ومجلس لاستقبال المواطنين، وقاعات لعقد الاجتماعات، إلى مكتب سمو النائب أمير المنطقة، وتعد ساحات منطقة مقر الحكم أبرز العناصر التي تم تطويرها من قبل برنامج التطور الذي تم.

تعرف اكتر على المملكة من هذا الرابط 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.